استصلاح التربة المتأثرة بالملوحة وإدارتها لتحسين الإنتاجية الزراعية

المجالات المواضيعية: 
تقييم الموارد الطبيعية في البيئات الهامشية
عرض المشكلة: 

يشكل تملح التربة المتزايد السبب الرئيسي لتناقص التنوع البيولوجي الطبيعي والإنتاجية الزراعية والحيوانية في إثيوبيا وجنوب السودان. وتتربع إثيوبيا في صدارة دول أفريقيا من حيث مساحة التربة المتأثرة بالملوحة بسبب تدخل الإنسان والأسباب الناجمة عن الطبيعة حيث تشكل مساحة هذه الأراضي ۱۱ مليون هكتار. وتتركز هذه الأراضي في وادي ريفت وحوضي نهري أواش ووابي شيبلي والعديد من قيعان الأراضي المنخفضة والوديان. في حين تتوزع أبرز الأراضي المتأثرة بالملوحة في جنوب السودان في جداول الري في ولاية النيل الأبيض. وعلى الرغم من امتلاك هذه الأراضي لامكانيات كبيرة تُعزى إلى توافر المياه العذبة من نهر النيل، فإنها لم تستغل بشكل كبير في الإنتاج الزراعي. وبناء عليه، تبرز حاجة ماسة إلى زيادة إنتاجية الأراضي الحالية المتأثرة بالملوحة وكذلك حماية المناطق الناشئة من انتشار الملوحة. 

يمتلك كل من إثيوبيا وجنوب السودان أعداد كبيرة من الثروة الحيوانية. حيث يوجد في إثيوبيا مايربو على ۱۲۰ مليون رأس من الماشية والأغنام والماعز والجمال والخيول والحمير. في حين يوجد في جنوب السودان ٤۲ مليون رأس من الماشية والأغنام والماعز، وهي أعلى نسبة من الماشية للفرد الواحد في العالم. وعليه، تعد مسألة توفير الإنتاج العلفي الكافي لمثل هذا العدد الضخم من الثروة الحيوانية تحدياً كبيراً لكلا البلدين. مما يستدعي إيجاد أصناف علفية مطورة مقاومة لعوامل الاجهاد الاحيائية (الآفات والأمراض) واللاإحيائية مثل الجفاف والملوحة.

الهدف: 

يهدف المشروع إلى تحقيق إنتاجية زراعية أكبر إلى جانب تحقيق الأمن الغذائي وتوفير دخل للمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة، والمجتمعات الزراعية-الرعوية/ الرعوية وذلك من خلال تعزيز التقانات والممارسات الأكثر ملائمة لإعادة تأهيل وتحقيق الإدارة المستدامة للنظم الزراعية في المناطق المروية المتأثرة بالملوحة في إثيوبيا وجنوب السودان وكذلك استخلاص الدروس لتوسيع النطاق.

الشركاء: 
وزارة الزراعة والموارد الطبيعية، إثيوبيا؛ المعهد الإثيوبي للبحوث الزراعية، إثيوبيا؛ مديرية البحوث والتدريب؛ ووزارة الزراعة والحراجة والتنمية الريفية والتعاون، جنوب السودان؛ المعهد الدولي لبحوث الماشية، إثيوبيا.
فترة المشروع: 
ديسمبر, ۲۰۱۵ to ديسمبر, ۲۰۱۹
الجهة الممولة: 
الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد)
النطاق الجغرافي: 
جمهورية إثيوبيا الفيبرالية الديمقراطية، وجمهورية جنوب السودان.