زيارة المستشار الزراعي لوزارة شؤون الرئاسة لإكبا وبحث فرص التعاون

الخميس, سبتمبر ۱٤, ۲۰۱۷

زار اليوم الدكتور عبد الوهاب زايد، مستشار وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) لبحث فرص التعاون المستقبلية.

وكان في استقبال الدكتور عبد الوهاب زايد، البروفسور عبد الرحمن سلطان الشرهان، رئيس مجلس إدارة إكبا والدكتورة اسمهان الوافي، المدير العام لإكبا.

وخلال زيارته، اطلع سعادته على جهود المركز البحثية في مختلف المجالات من قبيل تقيييم الموارد الطبيعية في البيئات الهامشية، والتكيف مع التغير المناخي، وإنتاجية المحاصيل وتنويعها، إلى جانب الزراعة المائية والطاقة الحيوية، وكذلك تحليل السياسات في مختلف المناطق بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وآسيا الوسطى والقوقاز.

كما اطلع سعادته على نشاطات المركز في مجال تحسين استخدام المياه في الزراعة في المناطق الهامشية والتي تضمنت إنتاج نخيل التمر. ويعكف المركز على دراسة التأثيرات طويلة الأجل على جودة الثمار وكميتها في نخيل التمر المروي بالمياه المالحة. فحتى الآن، قُيمت الأصناف العشرة الأكثر شيوعاً من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب ثمانية أصناف من المملكة العربية السعودية من حيث الإنتاج واستخدام المياه.

 ويعمل الخبراء على تطوير طيف واسع من الحلول الرامية إلى تقليل الخسائر والاستغلال الأمثل للموارد (من قبيل الزراعة مع المياه المالحة، ونظم الزراعة المائية المتكاملة).

وخلال الاجتماع، أعرب البروفسور عبد الرحمن الشرهان عن سعادته بزيارة الدكتور عبد الوهاب زايد قائلاً: " يسعدنا الترحيب بزيارة الدكتور عبد الوهاب زايد لمركزنا كما نؤمن بأهمية هذه الزيارة في تمهيد الطريق لشراكة وتعاون أقوى بين إكبا وجامعة الإمارات العربية المتحدة ومركز خليفة للهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية."

ومن جانبه، أشاد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد بجهود المركز قائلاً: " أود التعبير عن إعجابي بنطاق خبرات إكبا البحثية ونشاطاته كما أتطلع قدماً للتعاون مع المركز في مختلف المجالات بما في ذلك بحوث نخيل التمر."

وفي كلمتها حول جهود المركز الدولي للزراعة الملحية، تحدثت الدكتورة اسمهان الوافي قائلة: " منذ تأسيسه في العام ۱۹۹۹، أولى مركزنا اهتماماً خاصاً لمواجهة تحديات الزراعة ضمن الظروف الهامشية. وتحديداً، أُجرينا دراسات قيمة حول إنتاج نخيل التمر باستخدام المياه المالحة فضلاً عن تطوير بيانات حول إنتاجية المياه التي تساعد على التقليل من متطلبات ري نخيل التمر بنسبة تصل إلى ۳۵ في المائة."

وخلال الزيارة، تجول الدكتور عبد الوهاب زايد في المرافق البحثية لدى إكبا والتي تشمل حقول تجارب نخيل التمر، والساليكورنيا، ونظام الزراعة المائية المتكاملة، ومتحف الإمارات للتربة، وكذلك نظام الزراعة المائية المتكاملة، والبيوت المحمية والبيوت المحمية الشبكية ونظام سكادا.