اتفاق علماء وخبراء من ٤٦ بلداً على تشكيل اتحاد عالمي للكينوا

الخميس, ديسمبر ۸, ۲۰۱٦
اتفاق علماء وخبراء من 46 بلداً على تشكيل اتحاد عالمي للكينوا

اتفق ما يربو على ۱۵۰ مندوباً خلال أكبر مؤتمر دولي لعام ۲۰۱٦ حول الكينوا، من بينهم قياديون وصناع سياسات وعلماء وخبراء ومحترفون جاؤوا من ما يزيد على ٤٦ بلداً على تشكيل اتحاد عالمي للكينوا.

كما تبنى المشاركون خلال  المؤتمر الذي انعقد مؤخراً على امتداد ثلاثة أيام  في دبي إعلاناً يدعو إلى مبادرة طويلة الأجل للبحوث والتنمية بغرض إدخال وتعميم الكينوا والإتجار بهذا المحصول في بيئات هامشية. 

ويحث هذا الإعلان - على سبيل المثال لا الحصر- على التعاون والتشارك على المستوى الدولي بهدف توسيع نطاق إنتاج الكينوا من خلال البحوث والتنمية المتعلقة بتحديد الأصول الوراثية وحفظها وتبادلها بما يضمن توفير المنافع لكلّ من المزارعين والمجتمعات المحلية والمستهلكين.

ويدعو الإعلان الصادر عن المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وشركاء آخرون، إلى:

  1. تعزيز الشراكات مع أصحاب الشأن المعنيين من قبيل المؤسسات العامة والجامعات وجمعيات المزارعين والقطاع الخاص، بما في ذلك المستثمرين؛
  2. إعداد برنامج عالمي متماسك حول أعمال البحوث والتنمية المتعلقة بالكينوا لمساعدة المؤسسات الوطنية للبحوث الزراعية مع التركيز بصفة خاصة على تلك المؤسسات الموجودة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتركيز كذلك على تبادل المعرفة والخبرات، فضلاً عن التركيز على الممارسات الزراعية المتعلقة بالتكيف؛
  3. تطبيق الاتفاق الدولي الموحَّد لنقل المواد للوصول إلى الموارد الوراثية الخاصة بالكينوا وتبادلها تسهيلاً للابتكارات؛
  4. مناقشة الأعمال التعاونية المحتملة المتعلقة بتنمية بذور الكينوا لإنتاج بذور تجارية مسجلة؛  
  5. وضع استراتيجية للتوعية على امتداد سلسلة القيمة المتعلقة بالكينوا.

إلى جانب ذلك، اتفق المشاركون في المؤتمر أيضاً على أن التعاون الدولي وإرساء أسس شبكات عالمية يمثل سبيلاً فعالاً نحو توفير المعرفة المطلوبة التي تساعد على إنجاح الكينوا تحقيقاً للأمن الغذائي والتغذية السليمة في البيئات الهامشية.

كما أقر المؤتمر قيام شعوب الأنديز الأصلية بصون محصول الكينوا وضبطه وحمايته وحفظه وفق حالته الطبيعية، بما في ذلك العديد من سلالاته المحلية وأقاربه البرية لاستخدامه كغذاء للجيل الراهن والأجيال القادمة.

هذا وانعقد المؤتمر الذي جاء تحت عنوان "الكينوا من أجل مستقبل الأمن الغذائي والتغذية السليمة في البيئات الهامشية" في جامعة زايد بدبي خلال الفترة من ٦-۸ ديسمبر/كانون الأول ۲۰۱٦ تحت رعاية سمو الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورئيسة جامعة زايد.

وكان المؤتمر قد نظم من قبل إكبا بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات، وجامعة زايد، والبنك الإسلامي للتنمية، وكذلك المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا (بادية)، وبإسهام فني من منظمة الأغذية والزراعة.