اتفاق بين إكبا والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في مجال التعاون الفني والتدريب

الثلاثاء, فبراير ۷, ۲۰۱۷
اتفاق بين إكبا والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في مجال التعاون الفني والتدريب

أبرم  المركز الدولي للزراعة الملحية  (إكبا)  والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم لتعزيز الصلات بين الجانبين في مجال التعاون الفني والتدريب. 

وتم توقيع الاتفاق من جانب الدكتورة أسمهان الوافي، مدير عام إكبا؛ والسيد محمد محمد صالح، مدير عام الهيئة، وذلك خلال مراسم انعقدت في مقر الهيئة في دبي، إذ تهدف مذكرة التفاهم إلى مساعدة الكادر الفني للهيئة في مجالي التدريب والتعاون الفني، وكذلك مساعدة المزارعين على إعادة استخدام المياه العادمة المعالجة والمياه شديدة الملوحة.  

وفي كلمة لها خلال مراسم التوقيع، قالت الدكتورة أسمهان الوافي: "يمثل الأمن المائي تحدياً جسيماً في البيئات الهامشية من قبيل تلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن بين جهودنا لمواجهة مسائل ندرة المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نقوم باستكشاف حلول مبتكرة وتقانات لإعادة الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي والمياه شديدة الملوحة ضمن القطاع الزراعي ضماناً لتوفير الأغذية مستقبلاً وتحقيق الأمن المائي في البيئات الهامشية. وبناءاً على هذه العلاقة التعاونية الجديدة مع الهيئة، نتطلع إلى استخدام أكثر كفاءة لمياه الصرف الصحي من جانب المزارعين للحصول على إنتاج زراعي أفضل."

من جانبه، قال السيد محمد محمد صالح: "نحن متفائلون بالتعاون الذي سيتمخض عن مذكرة التفاهم هذه. وكلنا ثقة بأن هذا التعاون سيسهم في الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي المعالجة لصالح الإنتاج الزراعي والمساعدة على توفير مياه صالحة للشرب في الإمارات العربية المتحدة."

وأضاف: "يشتمل التعاون على تصميم وإنشاء نظام متكامل وتوزيع المياه المعالجة، فضلاً عن إنشاء عدد من الخزانات ومحطات الضخ، حيث نتوقع استكمال تنفيذ المشروع خلال فترة ۹۰ يوماً."

وأكد السيد محمد محمد صالح أن الهيئة والمركز سيسعيان ضمن إطار مذكرة التفاهم هذه إلى إنشاء مركز للبحوث في منطقة مدارية لإجراء بحوث زراعية وتوفير النصح والدعم اللازمين للمزارعين في مناطق الفجيرة.

كما يشتمل التعاون أيضاً على إطلاق حملات لنشر التوعية بين المزارعين بأهمية استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة.

ووفقاً لمذكرة التفاهم هذه، سيعمل إكبا والهيئة يداً بيد على تطوير نقل التقانات في مجالات إعادة الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي المعالجة في الزراعة، وكذلك إعادة استخدام المياه شديدة الملوحة، فضلاً عن التعاون في مجالات أخرى ذات صلة بالتنمية الزراعية من خلال المساعدة الفنية التعاونية وتنمية القدرات، إلى جانب مواجهة التحديات ذات الاهتمام على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.

ومن خلال نشر المرافق التي ترقى إلى المستوى العالمي والتعاون مع كوادر إكبا، سيكون بالإمكان استكشاف المزيد من الأنشطة البحثية والتنموية في مجالات الاستدامة البيئة وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة على المستويين الوطني والإقليمي.