مرحباً بكم في المركز الدولي للزراعة الملحية

Dr. Ismahane Elouafi

مع سعي الباحثين وصناع السياسات حول العالم لمواصلة البحث عن استراتيجيات تفيد في التأقلم مع تغير المناخ، تظهر مخاوف من التأثيرات الخطيرة التي تصيب الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وكذلك التنوع الحيوي والتنمية المستدامة حول العالم. غير أن الأراضي الهامشية والمالحة تعد الأكثر ضعفاً، فإذا ما تعرضت للتدهور، عندها سيكون تأثيرها في الأشخاص والبيئة مدمراً.

ويكافح السكان كي يحظوا بحياة سوية وملائمة في تلك المناطق التي يستوطن فيها الفقر وسوء التغذية، في حين يتسبب النمو السكاني الذي تشهده في ضغطٍ متنامٍ على الموارد الطبيعية المحدودة.

ولعل ما ورد يستدعي من صناع السياسات والعلماء والمنظمات الدولية للبحوث والتنمية بذل جهود تعاونية ومتكاملة عاجلة، ما يخلق حاجة ملحة إلى إيجاد نـُهُج وسياسات جديدة.

بالتعاون مع شركاء وطنيين وإقليميين ودوليين، يجري مركزنا أبحاثاً تطبيقية ويساعد على إيجاد حلول زراعية مستدامة لسكان أصحاب الموارد الفقيرة في بيئات هامشية وملحية. ويقوم علماؤنا باختبار وإدخال تقانات ومحاصيل محسنة لزيادة الإنتاجية الزراعية والدخل لدى المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة ولدى مستخدمين آخرين للأراضي.

وفي عام ۲۰۱۳، اتخذ مركزنا اتجاهاً استراتيجياً جديداً يضع الابتكار في صُلب مبادئه. إذ نعتمد في "إكبا" نهجاً متعدد التشعبات لمواجهة التحديات المترابطة أمام ضمان الأمن المائي والبيئي والغذائي، ناهيك عن أمن الدخل. كما نلتزم بتحسين القدرة على التكيف مع تغير المناخ، وكذلك تحسين إنتاجية المحاصيل وتنويعها، وزراعة الأحياء المائية والطاقة الحيوية، وتحليل السياسات.

يعمل خبراؤنا على عدد من التقانات، بما في ذلك استخدام المياه التقليدية وغير التقليدية (من قبيل المياه المالحة والمياه العادمة المعالجة والمياه الصناعية ومياه الصرف الزراعي ومياه البحر)، وتقانات إدارة المياه والأراضي وكذلك الاستشعار عن بعد ونمذجة التكيف مع تغير المناخ.

وعلى اعتبار أن المعرفة تمثل نتاجنا الرئيسي، فإننا نلتزم بضمان توفير مجاني لتلك المعرفة التي نقوم بتوليدها لكل فرد اليوم وغداً.

وبما أننا نعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي والتغذوي وأمن الدخل لدى السكان الريفيين في البيئات الهامشية، فمن الأهمية بمكان التركيز على استمرار دعم شركائنا كونه جانباً أساسياً لتحقيق الفائدة لمزيد من المزارعين لدى استخدام المعرفة والتقانات المتطورة.

أدعوكم لقضاء بعض الوقت في تصفح موقعنا الإلكتروني والتعرف أكثرعلى أحدث البحوث والإنجازات وآخر ما تم التوصل إليه على صعيد الاكتشافات والخبرات والفعاليات.والأفضل من ذلك، أشجعكم على زيارة مركزنا شخصياً للقاء علمائنا وكادرنا لإلهامكم من خلال كيفية تحقيق الاختلاف عن طريق الابتكارات والطموح والإبداع.

الدكتورة أسمهان الوافي
المدير العام