تربية الأحياء المائية والطاقة الحيوية

يحمل إدماج مكونات زراعة الأحياء المائية في النظم الزراعية الراهنة داخل البيئات الهامشية مزايا متعددة الجوانب. فعلى سبيل المثال، يتحقق ترشيد استخدام موارد المياه عن طريق إعادة التدوير، وبذلك ينخفض الضغط الناجم عن استخدام الأسمدة الكيماوية. وعلى اعتبار أنه بالامكان الاستفادة من المغذيات الناتجة عن الزراعة البحرية لزراعة أنواع مائية أو زراعة أنواع نباتية أخرى، فإنه يمكن تحقيق استدامة النظم.

وتحمل هذه النـُهـُج المتكاملة امكانية هائلة لزيادة دخل المزارعين من خلال زراعة عديد من المحاصيل النقدية، والأنواع البحرية والنباتات غير التقليدية القادرة على النمو ضمن ظروف شديدة الملوحة. ويعمل "إكبا" على تحديد نـُهج وتقانات كهذه واختبار قدرتها على التكيف وجدواها الاقتصادية في بيئات هامشية.

تتمثل إحدى التقانات المبشرة في النظام المتكامل لزراعة الأحياء المائية الذي يقوم "إكبا" على اختباره وتقييمه منذ عام ۲۰۱۳. أما التركيز في هذا النظام فينصب على زراعة محاصيل بالاستفادة من المخلفات السائلة والمياه شديدة الملوحة للأحياء المائية ضمن ظروف حرارة متطرفة ومناخ جاف. ويقوم "إكبا"، بالشراكة مع أصحاب شأن آخرين، بإجراء عمليات تحليل اقتصادي لاختبار المردود الاقتصادي للنظام وتحديد سبل تحسين امكانية تكراره ونشره في مناطق توصف بمعوقات بيئية مشابهة.

يشكل الوقود الحيوي مسألة خلاف جدلي لدى الحديث عن مسألة وجوب زراعة محاصيل الطاقة الحيوية في أراضٍ خصبة وإنتاجية لتنافس بذلك إنتاج الأغذية. بالمقابل، تعطي وفرة مياه البحر فرصة في حال أمكن استخدامها بشكل آمن ومستدام للإنتاج الزراعي.

تتجلى مهمة "إكبا" في تطوير نظم إنتاج مستدامة ومتكيفة لصالح البيئات المهمشة، حيث عمل "إكبا" منذ تأسيسه على استكشاف امكانية زراعة أنواع ملحية. ومنذ عام ۲۰۱۱، يعمل المركز بشكل موسع على الأشنان القزمي (Salicornia bigelovii)، حيث حدده كمحصول مبشر جداً لزراعته إما كمحصول واحد أو كواحد من مكونات النظم المتكاملة.

وتتشابه الصفات النوعية والكمية لتركيبة الزيت في بذور الأشنان القزمي (Salicornia bigelovii) مع محاصيل أخرى للطاقة الحيوية. ويرى إكبا" امكانية تحسين نباتات الأشنان القزمي كوقود حيوي لدى استكشاف المجالات الجديدة للبحوث من خلال أدوات حديثة للتقانات الحيوية تتيح إعادة تصميم نوعي للمحاصيل لزيادة أو تعديل تراكم الشحوم والكحول والسكريدات المتعددة ومركبات تخزين أخرى.